إيكتور تيزون / مزارييغو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إيكتور تيزون / مزارييغو

مُساهمة من طرف عبد الحميد الغرباوي في الأربعاء فبراير 13, 2008 2:23 pm


مزارييغو






للكاتب الأرجنتيني إيكتور تيزون*



ت: عبد الحميد الغرباوي


انفتحي، أبواب الخلود !
ذلك لأن الرب بمشيئته يتكرم غالبا بالدخول
إلى حيث يقيم الناس
العادلون و يبعث إليهم رسله المجنحين.
جون ميلتون
الفردوس المفقود
المجلد7


مستيقظة قبل الفجر، تظل العجوز لامبرا جالسة إلى عتبة بيتها، في اتجاه مدخل القرية ، متأملة السماء كما لو أنها لتكتشف لحظة ميلاد النور.
لهذا السبب( لأنها تقيم عند مدخل الزقاق، و لأنها تستيقظ باكرا) كانت أول من شاهد وصول مزارييغو ذات يوم يشبه كل الأيام، لم يصدر عنها سوى همهمة، بمنديلها الأسود العجيب على رأسها ، و بعينيها الغائرتين الكدرتين،حين مر من أمامها مرسلا إليها تحية مرحة.
كان مزارييغو ـ الابن الأصغر لواحد من الأوائل الذين سكنوا القرية ـ قد قرر أن ينشىء في البيت القديم للعائلة متجرا للدراجات. أعاد إصلاح البناية، و حول غرفتين(واحدة منهما كانت مخصصة لاستقبال الضيوف) إلى غرفة واحدة، و فتح نافذتين كبيرتين لتكونا واجهتين للمتجر، و هيأ قاعة للعرض و البيع.
كان مزارييغو قد خمن أنه مع قليل من الحظ يمكنه أن يبيع دراجتين في الشهر ، و أنه في سنة، المدة المتبقية له في الحياة حسب أقوال الأطباء، ذلك لأنه يعاني من مرض غريب، سيكون قد باع دزينتين من الدراجات و حقق، بالنسبة لتلك الفترة، ربحا ممتازا.
حين أتم تجديد البيت و ترميم جدرانه الكبيرة المشرفة على الدرب الوحيد للقرية، علق مزارييغو، دون الاستعانة بأحد، لافتة يمكن القراءة عليها:" دراجات مزارييغو" بحروف طباعة كبيرة،بيضاء على أرضية زرقاء. و طبع في المدينة ملصقات بألوان زاهية عليها صور لشخصيات تركب الدراجة، كل واحدة منها ترتدي لباسا يميزها،و تشير إلى اهتمامات متنوعة:
سيدة تمنح وجهها للهواء بسخاء، سيد، والغليون في فمه، يقشر برتقالة و هو يضغط على الدواستين، آخر يرفع قبعته محييا بحركة تنم عن كياسة و أدب، و أخيرا آخر يحمل حقيبة ضخمة على حامل البضائع.
غطت الملصقات كل القرية: على الجدران، جذوع الأشجار، بوابة الكنيسة.
و يوم جمعة، أعلن التاجر، أن في اليوم التالي سيتم تدشين المتجر صباحا ذلك لأن اليوم سيكون يوم سبـت.
في أولى ساعات النهار، قدم زبونان إلى مزارييغو . تأملا الدراجات الجديدة المعروضة مندهشين ، دون أن يجرؤ أحدهما على الدخول. و من داخل المتجر، استقبلهما مزارييغو مشجعا إياهما بكلمات ترحيب تفسح لهما الطريق .و في النهاية، و بعد تبادل عبارات التهذيب و الكياسة، دخل أحدهما و لم تمض سوى مدة قصيرة، حتى خرج يصحب معه دراجة.
وجد الرجل صعوبة في ركوبها ، و بمساعدة مزارييغو نفسه الذي أمسك به و دفعه، انطلق فجأة و غاب ضاغطا على الدواستين في منحنى الطريق المغبر.و لم يعد بعد ذلك يظهر له أثر.
و أقبل زبونان آخران و هو لم ينته بعد من عد نقوده،عرفهما للتو.الأول رجل الأمن الذي أعطاه رخصة إلصاق الملصقات، و الآخر قاضي منطقة رييغو.
كل واحد منهما انطلق على متن دراجته و غاب، كما لو أن الغبار ابتلعه.
و هذا دفع بمزارييغو، بعد أربعة أيام، إلى إنهاء الحملة الإشهارية.
أسبوعان بعد ذلك، تجاوزت المبيعات ما كان مقدرا لها بكثير.
كل يوم، من الصباح إلى المساء، كان سكان القرية، رجال و نساء، يتزاحمون أمام واجهة المعروضات،
كذلك الأطفال الذين كان صراخ إعجابهم بالدراجات يحدث صخب العفاريت جميعها.
بعد شهرين، كان سكان القرية كلهم قد توقفوا بالأقل عشرات المرات لتأمل الواجهة البراقة. كل القرية، يستثنى من ذلك، صاحب المقهى و زوجته، السمينان شاحبا اللون و قليلا الكلام اللذان كانا بمراءاة يعارضان منشأة مزارييغو، مرة بدافع التحفظ ، و مرة بسبب الانخفاض الجسيم، و خلال بضعة أيام، في مبيعاتهم من طعام و كحول.
و خلاف ما كان متوقعا، لم يؤثر حلول الخريف في الإقبال الشديد على شراء الدراجات.
اقتنت المعلمة واحدة تغطي هيكلها طبقة من الكروم، و اختار المهندس له دراجة سباق.
أيضا رئيس المحطة و العجوز لامبرا ، اقتنى كل واحد منهما دراجة. و البعض ممن يتمتعون بسعة في الرزق، اقتنوا دراجتين بدعوى إذا ما تعطلت واحدة في وسط الطريق،تكون الأخرى جاهزة لمواصلة الضغط على الدواستين.
و آخرون باعوا كل ما لديهم من متاع جيد ـ غالبا لوازم الصلاة ـ من أجل امتلاك دراجة.
و كما كان منتظرا، شرعت أوراق الأشجار تصفر، و معها جلبت الهجرة نتائج غير متوقعة:
الحقول صارت عقيمة الإنتاج، والسقوف انهارت بسبب الإهمال و عدم إصلاحها من طرف أصحابها الذين أصبحوا يملكون دراجات. رئيس مصلحة الحالة المدنية انتقل و زوجته إلى كاليفورشون على متن دراجتهما، فتم التوقف عن تقييد المواليد الجدد و الوفيات، بما في ذلك الزواج الذي و لتعقيد المسألة،لم يتوقف عن التكاثر بفضل بيع الدراجات.
و هكذا، نزلت على القرية كل أنواع الكوارث:
اختلاس و سطو من طرف عصابة تسرق دون رادع يردعها بسب انعدام الأمن، اجتياح الثعابين التي و حسب الروايات، تتجمع حول محيط البيوت المهجورة،الأموات، خمسة في ظرف ستة أشهر لم يحصلوا على قداس جنائزي، و الدواجن، حائرة ، مضطربة، فرت هاربة. و أما ناقوس الكنيسة فتوقف عن الرنين.
بعد الخريف جاء الشتاء ليكدر صفو السماء و يحول ندى الفجر اللانهائي إلى صقيع فضي دقيق تسمع له فرقعات.
و بينما الشهر العاشر يشرف على نهايته، أحس مزارييغو بقرب موته.
الجميع رحلوا.
و القرية الخالية والمعتمة في حالة وهن صحبة البيوت المهدمة، المغطاة بنباتات متسلقة صفراء و صلبة.
و ذات يوم تقيأ بائع الدراجات، فعرف أن نهايته اقتربت.
كانت السماء رصاصية اللون و البرد شديد حين، و حوالي التاسعة صباحا، حاول مزارييغو الزحف إلى الجانب الآخر من المتجر لإنزال ستارات واجهتيه و إغلاق الباب. فجأة، لمح الوجهين الشاحبين و النظرات الجشعة لصاحب المقهى و زوجته. تأملهما مرعوبا و هو ممدد على الأرض، حاول الصراخ بأي شيء، يداه العاجزتان متشنجتين على البلاط ، و بصعوبة تمكنت عيناه من رؤية على نور الضوء اللبني كيف أن الاثنين كانا متلهفين جشعين و على استعداد لاقتراف كل شيء، دخلا ، و أخذا آخر دراجة في المتجر، و لاذا هاربين، ضاغطا الزوج على الدواستين بكل ما أوتي من قوة ( الزوجة تتعلق بكتفي زوجها) إلى أن غابا في المنعطف ، في تلك الطريق التي صارت مجرد ممر ضيق يجتاحه الدغل.
ــــــــــــــــــ
* Héctor Tizon
Né en 1929 à San Salvador de Jujuy en Argentine, Héctor Tizon n'appartient à aucune des écoles littéraires de la latine amérique. Son stoïcisme certainement mâtiné de cruelle lucidité indigène (Inca, Aztèque?) semble enraciné à la lointaine Europe. En parallèle à une carrière d'avocat commencée en 1953, il écrit des nouvelles, crée des revues artistiques et littéraires, devient attaché culturel au Mexique, consul en Italie, voyage dans le monde.
Citons parmi ces ouvrages :
- le voyage (roman)
- deux étrangers sur la terre (roman)
- lumière des cruelles provinces (roman)
- la maison et le vent (roman)

عبد الحميد الغرباوي

المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى