شذرات من رواية هاني الراهب: خضراء كالبحار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شذرات من رواية هاني الراهب: خضراء كالبحار

مُساهمة من طرف عبد الحميد الغرباوي في السبت فبراير 16, 2008 5:37 pm


شذرات من رواية الكاتب هاني الراهب: خضراء كالبحار



تخريجة: عبد الحميد الغرباوي




الحب:
* في أي بلاد يا ترى يتحول اللحم إلى عشب بقوة الحب؟ أريد أن أقطع تذكرة سفر إلى تلك البلاد.
* هل الحب غياب لوعي أم وعي آخر؟... وعي يجسد نفسه و حسب.
الموهوبون:
هؤلاء الموهوبون أنصاف معتوهين، و يمكن أن يضربوا عرض" الحائط" بكل حس سليم.
الاهتمام:
أنا مرتاحة من أنك لم تهتم بي. لو اهتممت بي كنت أحسست بشيء غلط.
موسيقا:
•يقولون إن عمر الحضارة في هذه البلاد ثمانية آلاف عام، و مع ذلك لا أحد هنا يؤلف موسيقا مستقلة عن اللغة.
•ليس من أحد يستحق خلوده مثل بيتهوفن.
الفنانون:
بما أن الفنانين بشر مهزوزو العقول، فكل شيء منتظر منهم.
الفرح و الجمال:
الفرح و الجمال كنزان صغيران في هذا العالم.
الحرب:
* الحرب مثل أمواج البحار لا تنتهي
* من حالة الحرب يولد الحب و الفن و تولد الإنسانية.
* إذا فشل الإنسان في الحب عشرين مرة فكيف لا تقوم الحرب؟
* إذا لم يكن الإنسان آمنا على عيشه و هو في الخمسين، فكيف لا تقوم الحرب؟
* إذا لم يكن أحد حرا في اختيار مكان صلاته، فكيف لا تقوم الحرب؟
الحياة:
* الحياة نفسها حرب
* الحياة لعنة ضرورية.
الفن و الصدق و الحياة:
* كلما كثر الفن قل الصدق، و كلما كثر الصدق قل الفن.
* لا حياة في حياة ليس فيها فن
* لا فن في فن ليس فيه حياة أو بشارة بالحياة
الخطيئة:
رباه ! كم هو فادح ثمن الوقوع في الخطيئة
الإبداع:
إن الإبداع هو ما ينتج عن الصراع بين ضرورات الفن و ضرورات الصدق.
الإنسانية:
* أي طعم يبقى للإنسانية إذا مشينا إليها حفاة على درب الآلام
* العذاب هو طريق الوصول إلى الإنسانية.

عبد الحميد الغرباوي

المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى