رحيل آلا ن روب غرييه " الحبر الأعظم" و المؤسس لـ" الرواية الجديدة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رحيل آلا ن روب غرييه " الحبر الأعظم" و المؤسس لـ" الرواية الجديدة"

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء فبراير 19, 2008 3:42 pm

رحيل آلا ن روب غرييه " الحبر الأعظم" و المؤسس لـ" الرواية الجديدة"


آلان روب غرييه، الكاتب و السينمائي المشاغب، و الذي يعتبر " الحبر الأعظم" للرواية الجديدة"، وافته المنية ليلة الأحد / الإثنين عن سن 85 عاما. هذا ما صرحت به الأكاديمية الفرنسية، التي انتخب عضوا فيها في مارس 2004.
توفي الكاتب آلا نروب غرييه في مركز المستشفى الجامعي لمدينة كايين، الذي كان أدخل إليه خلال نهاية الأسبوع إثر تعرضه لأزمة قلبية.
آلان روب غرييه، الشخصية الوازنة في الثقافة الفرنسية. بشعره الذي يشبه أجمة و بلحيته التي لازمته عمره إلى أن ابيضت تحت وطأة الشيخوخة، كان واحدا من منظري " الرواية الجديدة"، التيار الأدبي الذي حظي برواج و شهرة واسعين ما بين 1950 و 1960 التيار الذي دعا إلى نبذ الشكل الرومانسكي التقليدي و التمردعليه و العمل على إحداث " ثورة في الرؤيا" تتسم بالتجديد و الابتكار.
ولد بتاريخ 18 غشت 1922 في بريست. مؤلفاته تتجاوز العشرين مؤلفا، من " المماحي" (1953)، إلى " رواية عاطفية" الصادرة سنة 2007.
هو أيضا كاتب سيناريو فيلم آلان روسنيه " السنة الماضية في ميرينباد"، و مخرج عشرات الأفلام...
ذو التكوين العلمي، تخصص هندسة فلاحية، آلان روب غرييه كرس حياته انطلاقا من سنوات الخمسين للبحث المجدد في الكتابة. مؤلفاه الأولان:" المماحي" و " المتلصص"(1955)، يعدان من ضمن العناوين المؤسسة لـ " الرواية الجديدة"، و المساهمان في التعريف بالاتجاه الجديد في الخارج، خاصة في الولايات المتحدة، حيث درس عدة سنوات، في كل من نيويورك و واشنطن.
" جوال آفاق، شديد الفضول و الرغبة في التعرف إلى الناس، داعية أدب لا يتعب" هذا ما صرحت به سولين إيمانويل لامبير، وكيلة صالون العرض و التي كرست نفسها له سنة 2002 ب (IMEC) للوكالة الإخبارية (AFP) مضيفة" كان لطيف المعشر، فتى سنه 85 عاما.
لمدة ثلاثين سنة ( 1955 ـ 1985)، عمل غرييه مستشارا أدبيا لدى منشورات منتصف ليل (دار مينوي)، التي كان يديرها آنذاك جيروم ليندن،المقر السامي لـ " الرواية الجديدة" و لكتاب مرموقين أمثال نتالي ساروت و كلود سيمون. و في منشورات منتصف ليل نشر غرييه معظم رواياته.
مثار اهتمام قراء الحلقات الجامعية،، آلان روب غرييه، ظل و إلى حدود سن 85 شخصية مستفزة، مشاكسة، ومثيرة للاهتمام. فقد هز عالم الأدب بمؤلفه الأخير" رواية عاطفية" (فايار)، و الذي ظهر ملفوفا داخل غلاف من بلاستيك يحول دون تصفحه داخل المكتبات.
و في هذا المؤلف يستعرض آلان روب غرييه شخصيات واهمة و مجرمين و شاذين و شخصيات سادو ماسوشية.
" غراديفا" آخر أفلامه، ظهر في قاعات السينما في ماي 2007. و أثناء المونتاج، أصيب غرييه بأزمة قلبية، و رغم ذلك أصر على أن ينهي المونتاج و عرضه على المشاهدين.
"برحيله يغيب صوت من تاريخ الأدب و الثقافة الفرنسيين"، هذا ما صرح به في بلاغ رئيس الجمهورية الفرنسية نيكولا ساركوزي.
انتخب بتاريخ 25 مارس 2004 عضوا في الأكاديمية الفرنسية، ليشغل كرسي موريس ريمس، لكنه رفض ذلك. و طلب ألا يدخل الأكاديمية مرتديا زي الأكاديمي، و ألا تجرى مراسم استقباله في حفل علني. و أمام القليل من الإلحاح في الالتحاق بالمؤسسة الأكاديمية، ظلت الأمور معلقة أشهرا عدة.
رحيله يعتبر السابع ضمن الأربعين، و هو عدد الكراسي الشاغرة في الأكاديمية الفرنسية.


عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء فبراير 20, 2008 12:02 am عدل 2 مرات
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 11/02/2008
الموقع : ملتقى الحكي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hakyi.bbactif.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى